ثقب أسود خامل يتسبب في توليد نجوم بوتيرة مرتفعة

طلقات سريعة

اكتشف العلماء حديثًا، ثقبًا أسودًا خاملًا يتسبب في توليد النجوم بوتيرة مرتفعة، واتضح لاحقًا أنه جزء من إحدى المجرات لكنه خامل.

ووفقًا لبحث نشر في مجلة أسترو فيزيكال جورنال ليترز، لا يعرف العلماء سبب خمول نشاط هذا الثقب الأسود، ما جعل المجرة تنتج نجومًا جديدة بمعدل أسرع يزيد 300 مرة عن معدل إنتاجها في مجرة درب التبانة.

استراحة

وتشكل النجوم عادة غذاء الثقب الأسود، ولاحظ العلماء أن المجرة التي ينتمي إليها هذا الثقب الأسود الضخم بعيدة جدًا عن المجرات الأخرى المكتظة بالنجوم، وهذا سبب غياب النجوم القريبة من الثقب الأسود.

التبريد

وتطلق الثقوب السوداء الضخمة كمية كبيرة من الطاقة عند التهامها للنجوم، وتسخن في الوقت ذاته كل شيء قريب منها، ما يعطل تولد النجوم حولها.

وقال العالم كارتر رهيا من جامعة مونتريال «في غياب النشاط الطاقي للثقب الأسود حوله يبرد الغاز فتتولد النجوم بنسبة عالية، وهذا الخمول المؤقت للثقب الأسود، قد يمنحنا تصورًا عن طريقة نشوء النجوم بعد بدء وجود الكون.»

The post ثقب أسود خامل يتسبب في توليد نجوم بوتيرة مرتفعة appeared first on مرصد المستقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: