سبيس إكس تعيد استخدام المرحلة الأولى من صاروخ فالكون للمرة السادسة

المرة السادسة

حطمت سبيس إكس، شركة النقل الفضائي الأمريكية، رقمها القياسي السابق بإعادة استخدام مراحل الصواريخ عندما أعادت استخدام المرحلة الأولى للصاروخ فالكون للمرة السادسة عندما أطلقته يوم 18 أغسطس/آب 2020، في الساعة 10:31 بالتوقيت الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية من محطة كيب كانافيرال الجوية في ولاية فلوريدا.

وحمل الصاروخ ثلاث أقمار لرصد الأرض وتصويرها بدقة، تابعة لشركة بلانت الأميركية، بالإضافة إلى 58 قمرًا اصطناعيًا لإطلاقها في المدار، وهي الرحلة الحادية عشرة للشركة في إطار مشروع ستارلينك لتوفير الاتصال بشبكة الإنترنت عالميًا عبر الأقمار الاصطناعية.

وعادت المرحلة الأولى بي1049 إلى الأرض دون عناء لتهبط بنجاح على متن منصة استقبال الصواريخ الفضائية العائمة في المحيط الأطلنطي المسماة «أوف كورس آي ستل لف يو» (طبعًا ما زلت أحبك).

Falcon 9’s first stage has landed on the Of Course I Still Love You droneship – first time a booster has completed six flights! pic.twitter.com/A8bbTinGOA

— SpaceX (@SpaceX) August 18, 2020

تحطيم رقم قياسي

وسجلت شركة سبيس إكس الرقم القياسي السابق عندما تمكنت من إعادة استخدام الصاروخ ذاته للمرة الخامسة في مارس/آذار 2020.

واستُخدِم هيكل الصاروخ بعد تجديده، بعد أن جُدد سابقًا لمهمة ستارلينك الرابعة. ويفتح هذا النجاح الاحتمالية لإطلاق سابع في المستقبل يحطم الرقم القياسي الحالي.

The post سبيس إكس تعيد استخدام المرحلة الأولى من صاروخ فالكون للمرة السادسة appeared first on مرصد المستقبل.

Original Article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: