صور ثلاثية الأبعاد للفضاء تظهر كيف تؤثر الكويزارات على المجرات

تأثير النجوم الزائفة

تعتزم وكالة ناسا إلقاء نظرة جديدة على بعض المجرات البعيدة باستخدام تلسكوب جيمس ويب الفضائي عند إطلاقه لالتقاط صور ثلاثية الأبعاد لثلاث نجوم زائفة (كويزارات) ومجراتها المضيفة التي تدور حولها.

وتأمل ناسا أن تسهم الصور الجديدة في توضيح كيف تشكل تلك الثقوب السوداء الهائلة مجراتها وكيف تعيد تشكيلها.

قوة هائلة

والنجوم الزائفة هي ثقوب سوداء فائقة الكتلة تطلق قدرًا كبيرًا من الطاقة التي تمتصها، فهي تتفوق على المجرات التي تستضيفها من حيث اللمعان، مع ملاحظة نشاطها الشديد، إلى درجة أن العلماء يرون أنها تمنع نشوء نجوم جديدة داخل المجرات المضيفة لأنها تبعد برياحها القوية المواد المُشكِّلة للنجوم.

تحقيق كوني

ويعتزم العلماء جمع الصور الجديدة معًا، بعد تحليل أطوال موجية عدة للضوء، ما يقدم لناسا أول خريطة ثلاثية الأبعاد لتلك الرياح الكونية، ولأن الرياح غير متماثلة، سيتعذر صنع محاكاة حاسوبية لها، ما يوجب التقاط صورة لها؛ وفقًا لتصريح أدلى به باحثون في ناسا.

وقالت دومينيكا وايلزاليك، الباحثة في جامعة هايدلبرج التي تقود مشروع ناسا، في البيان الصحافي «يبدو أن الثقوب السوداء فائقة الكتلة تمتلك تأثيرًا هائلًا على تطور المجرات، وبالتالي على الكيفية التي يبدو بها كوننا اليوم.»

The post صور ثلاثية الأبعاد للفضاء تظهر كيف تؤثر الكويزارات على المجرات appeared first on مرصد المستقبل.

Original Article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: