طائرة الرئاسة الأمريكية المستقبلية قد تحلق بخمسة أضعاف سرعة الصوت

أسرع من الصوت

تستخدم طائرة الرئاسة الأمريكية في نقل رئيس الولايات المتحدة الأمريكية إلى جميع أنحاء العالم، وقد يصمم نموذج مستقبلي منها يطير بسرعة هائلة تبلغ 5 ماخ.

فوفقًا لموقع بيزنس إنسايدر منحت القوات الجوية الأمريكية عقدًا لشركة هيرميوس الفضائية الناشئة، لتصميم نموذج متطور من طائرة الرئاسة يطير بسرعة تفوق سرعة الصوت،. ولدى الشركة اليوم نموذج أولي لمحرك صممته واختبرته، ولم يبق سوى تطوير بقية الطائرة.

مرحلة التطوير

بدأت هيرميوس بتطويل محركها القوي فوق الصوتي منذ أكثر من عام، وأجرت الاختبارات عليه في مارس/آذار 2020، لكن العقد الجديد سيتطلب منها التأكد من أن طائرتها تفي أيضًا بمعايير صارمة معينة. وترى هيرميوس أن كل هذا ممكن باستخدام التقنيات الموجودة اليوم.

وقال سكايلر شوفورد، مدير عمليات الشرمة، لموقع آرس تكنيكا العام الماضي «نريد أن نعمل في الهندسة، لا في البحث العلمي.»

رؤية بعيدة

لن تكون طائرة الرئاسة التي تفوق سرعتها سرعة الصوت من هيرميوس جاهزة قبل عشرة أعوام على الأقل، وتستعد بوينج لتسليم طائرة الرئاسة المقبلة في العام 2021، وسيكون نموذج هيرميوس بديلًا مستقبليًا لهذه الطائرة.

The post طائرة الرئاسة الأمريكية المستقبلية قد تحلق بخمسة أضعاف سرعة الصوت appeared first on مرصد المستقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: