علماء يعدلون جينات الفئران لتضيء ليلًا لدراسة وظيفة الميتوكوندريا

منزل الطاقة

تمثل الميتوكوندريا مخازن الطاقة في الخلية، لكن اكتشاف الخلل فيها عند حدوثه ما زال صعبًا على العلماء، وهو ما دفع فريق من معهد لوزان الاتحادي للتقنيات المتعددة السويسري إلى تطوير طريقة تجعل الفئران تضيء ليلًا كاليراعات، ونشرت الدراسة في دورية نيتشر كيميكال بيولوجي.

جدران الخلية

تحتوي الميتوكوندريا على غشاء ينقي المواد الداخلة إليها والخارجة منها. يعتمد هذا الغشاء على اختلاف القطبية المعروف باسم الكمون الغشائي، الذي يشير انخفاضه إلى وجود مشكلة. وقرر الباحثون تعديل جينات الفئران كي تضيء ليلًا لدراسة هذا الغشاء ومعرفة مشكلاته.

استخدمت إلينا جون البروفيسورة في المعهد وقائدة الدراسة مع فريقها فئرانًا معدلة وراثيًا لتنتج إنزيم لوسيفيراز المنتج للضوء عند امتزاجه مع مركب لوسيفيرين بالآلية ذاتها التي تضيء بها اليراعات.

طور الفريق جزيئين يدفعان الميتوكوندريا لإنتاج لوسيفيرين عند حقنهما في الفئران. وقالت جون «تستطيع رؤية الفئران في غرفة معتمة كليًا، تمامًا كاليراعات.»

إضاءة فعلية

تسهل عملية قياس قوة الإضاءة دراسة وظيفة الميتوكوندريا. فكلما زاد سطوعها، ازدادت كمية اللوسيفيرين في الميتوكوندريا، وهو ما يشير إلى جودة وظيفتها. يساعد هذا النموذج الحيواني في اختبار وظيفة الميتوكوندريا في أبحاث أدوية السرطان والأورام والسكري والشيخوخة والتغذية والأمراض العصبية التنكسية.

The post علماء يعدلون جينات الفئران لتضيء ليلًا لدراسة وظيفة الميتوكوندريا appeared first on مرصد المستقبل.

Original Article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: