مختبر يخطط لتجربة تحت الأرض لاكتشاف معلومات مهمة عن حياة النجوم

جسيم النيوترينو

يخطط مختبر فيرميلاب لإجراء تجربة تسمى تجربة النيوترينو في عمق الأرض، والتي ينتظرها علماء الفيزياء لأن ستساعدهم في فهم المزيد عن انفجارات المستعرات العظمى.

وسيجري المختبر التجربة في منشأة تحت الأرض في إيلينوي لرصد جسيم النيوترينو الذي تكون بعد انفجار النجوم وانتشر في أرجاء الكون. وأوضحت دراسةٌ جديدة نشرت على شبكة الإنترنت يوم الأحد 16 أغسطس/آب 2020 أن علماء الفيزياء يتوقعون أن تنجح التجربة في رصد نوعٍ فريد من جسيمات النيوترينو يكشف تفاصيل غير مسبوقة عن سبب انفجار النجوم وكيفية حدوث ذلك.

نظرة قريبة

ونجح العلماء في رصد جسيمات النيوترينو مرةً واحدة سابقًا في العام 1987، على الرغم من أن 99% من طاقة المستعر الأعظم تستهلك في نشر هذه الجسيمات في الفضاء، وفقًا لبيانٍ صحافي أصدره مختبر فيرميلاب. وذكرت الدراسة الجديدة أن التجربة ستحاول استخلاص الطبيعة الإلكترونية للنيوترينو والتي لم ترصد سابقًا.

ويتوقع باحثو مختبر فيرميلاب أن تساعد التجربة في معرفة التغيرات في معدل انبعاث جسيمات النيوترينو بمضي الوقت بعد انفجار المستعر الأعظم، ما يقدم معلومات جديدة عن كيفية حدوث هذه الانفجارات.

انتظار

سيضطر علماء الفيزياء أن ينتظروا فترة طويلة حتى يحصلوا على هذه البيانات، فالتجربة لن تجرى قبل العام 2027 والمنشأة التي ستحتضنها تحت الأرض ما زالت قيد الإنشاء.

لكن بمجرد إجراء هذه التجربة، سيحصل العلماء على معلومات تساعد في تفسير آلية عمل الكون.

The post مختبر يخطط لتجربة تحت الأرض لاكتشاف معلومات مهمة عن حياة النجوم appeared first on مرصد المستقبل.

Original Article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: