مراعاة البيئة والتصميم العصري يجتمعان في هذه الطوافة الفاخرة

صحيح أن زمان الجائحة هذا لا بد فيه من الانعزال والتباعد الاجتماعي، لكن لا ننكر ما للتباعد من آثار سلبية في الصحة والاقتصاد، ولا سيما قطاع الضيافة؛ فلا خير إذَن من حل وسط، يساعد على التباعد، ويتيح إلى جانبه الترفيه.

لهذا جمع المهندس البحري جان ميشيل دوكنسيل بين التصميم الحديث وصداقة البيئة، وابتكر طوافة أنثِنيا الدائرية التي على شكل تَل، المعتمِدة تمامًا على الطاقة الشمسية، والمزودة بمرساة لا تضر الأنظمة البيئية الموجودة في قاع البحر، ومرشحات ترشح الماء المصروف وتُخرجه نظيفًا.

هذا إلى جانب مطبخ صغير كامل، وغرفة نوم كبيرة، وحمام فيه حوض استحمام دائري يتيح ماءً عذبًا أو بحريًّا، وصالة ذات أريكة مقوّسة وغيرها؛ مع تصميم دائري يتيح للنزيل مشاهدة المنظر المحيط من كل الاتجاهات، وسقف متحرك لمزيد من الاستجمام، وزجاج في الأرضية لمشاهدة الكائنات البحرية.

وكل هذا على مساحة 50 مترًا مربعًا، وفي ارتفاع 4.76 أمتار، ويَزِن 18 طنًّا، ويسع 12 شخصًا، سواء أكان محبًّا للإبحار أم كان اهتمامه مقصورًا على الاستجمام والسباحة والغطس.

لِأنثنيا عدة نسخ، فنسخة الجناح الفندقي، ونسخة المنتجع، ونسخة الأعمال للمقابلات والاجتماعات المهنية، ونسخة مفتوحة يفصِّلها العميل على هواه؛ وذُكر أن سعرها الإجمالي يبلغ 535,000 دولار، وسعر الليلة 330 دولارًا.

The post مراعاة البيئة والتصميم العصري يجتمعان في هذه الطوافة الفاخرة appeared first on مرصد المستقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: